القائمة البريدية أرسل بريدك الإلكتروني لتصلك أحدث المواضيع عليه
   
س3: هل للعصر سنة راتبة مع العلم أني قد قرأت ما كتبه شيخ الإسلام ابن تيمية في الفتاوى الكبرى ( 1 / 174 ) طبعة دار المعرفة - بيروت لبنان - بأنه لا توجد سنة راتبة للعصر، لكن اطلعت على حديثين صحيحين في رياض الصالحين أحدهما عن (الجزء رقم : 6، الصفحة رقم: 128)  علي رضي الله عنه أنه صلى الله عليه وسلم كان يصلي قبل العصر أربع ركعات.. رواه الترمذي وقال: حديث حسن، والآخر عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: رحم الله امرأً صلى قبل العصر أربعًا ، رواه أبو داود والترمذي ، وقال: حسن؟

ج3: العصر ليس لها راتبة لا قبلها ولا بعدها وما يصلى قبلها يعتبر من النوافل المطلقة وهو داخل في قوله صلى الله عليه وسلم: بين كل أذانين صلاة ، وأما بعد صلاة العصر فهو وقت نهي لا تجوز صلاة النافلة فيه إلا ما كان من ذوات الأسباب كصلاة الكسوف وتحية المسجد وركعتي الطواف في أصح قولي العلماء. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم. اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء عضو نائب الرئيس الرئيس بكر أبو زيد عبد العزيز آل الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء