القائمة البريدية أرسل بريدك الإلكتروني لتصلك أحدث المواضيع عليه
   
س: أرجو الإفتاء عن كيفية صلاة التراويح كما جاء في الكتاب والسنة؛ لأننا في بلدنا أوغندا الإمام يقرأ السور القصار وبين كل ركعتين يقول بعد السلام: (هذا فضل من الله والنعمة والرحمة) فأجابوا: (لا إله إلا الله محمد رسول الله سيدنا صلى الله عليه وسلم أشهد ألا إله إلا الله أستغفر الله نسألك الجنة ونعوذ بك من النار اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا). وفي الركعة الأخرى بعد السلام يقول الإمام: (سبحان الله) ويقول المأمومون: (وبحمده سبحان الله العظيم) 3 مرات، ثم يقول: (الله محمد) فأجابوا: (سيد صلى الله عليه وسلم أشهد أن لا إله..) إلى آخر كما كتبتها أولاً. وفي الركعة الأخرى يضيف إليه ذكر: أبي بكر وعمر وعثمان وعلي، وعندما فتحت الراديو وأنا في أوغندا ما سمعت شيئًا يقال مثل ما نقول ونحن في صلاة التراويح. أرجو أن تصف لي صلاة التراويح كما جاءت، وهل هناك كتاب يجمع فيه صفتها؟

ج: أولا: سبق أن كتب سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن (الجزء رقم : 7، الصفحة رقم: 210) باز كلمة في صلاة التراويح وفضلها . (الجزء رقم : 7، الصفحة رقم: 211) (الجزء رقم : 7، الصفحة رقم: 212)صفحة فارغة (الجزء رقم : 7، الصفحة رقم: 213) (الجزء رقم : 7، الصفحة رقم: 214)صفحة فارغة (الجزء رقم : 7، الصفحة رقم: 215)صفحة فارغة (الجزء رقم : 7، الصفحة رقم: 216) (الجزء رقم : 7، الصفحة رقم: 217) (الجزء رقم : 7، الصفحة رقم: 218) ثانيا: ما يفعله الإمام والمأمومون من الذكر بعد الصلاة كما وصفت في السؤال- من البدع؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يفعله، ولم يأمر أصحابه به. وقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد . وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم. اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء عضو نائب الرئيس الرئيس عبد الله بن قعود عبد الرزاق عفيفي عبد العزيز بن عبد الله بن باز

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء