القائمة البريدية أرسل بريدك الإلكتروني لتصلك أحدث المواضيع عليه
   
س : تقول السائلة : ما هو الدعاء المستحب في سجود التلاوة ؟

ج : مثل الدعاء في سجود الصلاة ، يستحب أن يدعو بما تيسر من الدعوات الطيبة ، والدعاء المأثور أفضل : اللهم أغفر لي ذنبي كله ، دقه وجله ، وأوله وآخره ، وعلانيته وسره اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك ، ويا مصرف القلوب ثبت قلبي على طاعتك الدعوات الطيبة المأثورة أولى من غيرها مثل : اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار يقولها لا على سبيل القراءة بل على سبيل الدعاء ، وهكذا كونه يدعو لوالديه ولأقاربه المسلمين ، يدعو لذريته ، يسأل الله من فضله رزقا حلالا ، أو زوجة صالحة ، أو زوجا صالحا إذا كانت امرأة ، وما أشبه ذلك ، يدعو بما تيسر ، يقول النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح : أما الركوع فعظموا فيه الرب ، وأما السجود فاجتهدوا في الدعاء فقمن أن (الجزء رقم : 10، الصفحة رقم: 454) يستجاب لكم يعني : حري أن يستجاب لكم . رواه مسلم في صحيحه . وقال عليه الصلاة والسلام : أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد ، فأكثروا الدعاء رواه مسلم . هذا يدل على شرعية الإكثار من الدعاء في السجود ، ولا يتعين دعاء مخصوص بل يدعو المؤمن والمؤمنة بما يسر الله لهما من الدعاء فيما يحتاجان إليه من الدعوات التي ليس فيها إثم ولا قطيعة رحم ، دعاء مباح .

فتاوى نور على الدرب