القائمة البريدية أرسل بريدك الإلكتروني لتصلك أحدث المواضيع عليه
   
س: ما حكم الجمع في السفر بمنى وهناك من يجمع في السفر مطلقًا سواء كان سائرًا أو نازلاً ويجمع بمنى يوم التروية وأيام التشريق بحجة أنه مسافر أفتونا مأجورين في كيفية الصلاة في هذه الأوقات؟

ج: في منى السنة القصر دون الجمع، والنبي صلى الله عليه وسلم صلى قصرا بدون جمع في منى ؛ لأنه مقيم مستريح، السنة أن يقصر ولا يجمع، وهكذا المسافر إذا نزل واستراح، الأفضل أن يصلي قصرا بلا جمع وإن جمع فلا حرج، فقد صلى النبي صلى الله عليه وسلم في تبوك وهو نازل جمعا، وقد روي الأمران عنه صلى الله عليه وسلم فقد صلى قصرا دون جمع في منى في حجة الوداع في آخر حياته ولم يعش بعدها إلا ثلاثة أشهر، وكان يصلي في منى ركعتين من دون جمع، الظهر وحدها والعصر وحدها والمغرب وحدها والعشاء وحدها، هذا هو السنة في أيام الحج اقتداء به صلى الله عليه وسلم؛ لأنه قال: خذوا عني (الجزء رقم : 30، الصفحة رقم: 211) مناسككم والله تعالى يقول: لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة .

فتاوى ابن باز