القائمة البريدية أرسل بريدك الإلكتروني لتصلك أحدث المواضيع عليه
   
س : أنا عندي عمل مجبرة عليه ، أذهب في الثانية والنصف بعد الظهر حتى الساعة الخامسة والنصف أو أكثر ، والمسافة التي تقطعها السيارة حوالي اثني عشر كيلو ونصف تقريبا ، وفي هذا الوقت تضيع مني صلاة العصر ، فأضطر إلى جمعها مع الظهر ، وذلك بأن أؤخر صلاة الظهر إلى زوال الشمس ثم أجمعها جمع تقديم بدون قصر ، فهل علي إثم في هذا أم أن عملي صحيح ؟ جزاكم الله خيرا

ج : لا يجوز الجمع في هذه الحالة بل تصلي الصلاة في وقتها ، العصر في وقتها ، والظهر في وقتها ، لأن هذا ليس بسفر ، عليك أن تصلي العصر في وقتها ، والظهر في وقتها ؛ فإذا تقدمت للعمل قبل العصر فصلي في الطريق ؛ انزلوا وصلوا في الطريق صلاة العصر ، وإلا فتأخروا في الرحيل (الجزء رقم : 13، الصفحة رقم: 123) إلى أن تصلوا صلاة العصر ، الفريضة مقدمة على الأعمال ، لا بد من التحري لما أوجب الله ، فإما أن تنزلوا ، تصلوا العصر ، وإما أن تصلوا قبل السفر ، ويكون السفر بعد دخول وقت العصر ليس بسفر الذهاب نعني بذلك .

فتاوى نور على الدرب