القائمة البريدية أرسل بريدك الإلكتروني لتصلك أحدث المواضيع عليه
   
س : الأخ يسأل ويقول : لظروف عملي أسافر يوم الجمعة قبل أذان الظهر أو بعد الأذان ، وأقوم بصلاة الظهر والعصر جمع تقديم وقصرا في نفس الوقت ، هل هذا جائز ؟ وهل يجوز لي التأخير علما بأن هذا يحدث في كل شهر مرة ؟

ج : إذا كان السفر قبل الأذان - أي قبل زوال الشمس - فلا حرج إن شاء الله ، والأفضل لك عدم السفر حتى تصلي الجمعة ، هذا هو الأفضل لك ، لكن إن سافرت قبل دخول الوقت فلا حرج عليك في ذلك . ولا حرج في الجمع ما دام السفر سفر قصر كالسفر إلى الخرج أو مكة أو الحوطة أو غير ذلك ، والمقصود مسافة ثمانين كيلو تقريبا ، يعني : يوم وليلة للمطية سابقا ، وهي الآن بالكيلو ثمانون كيلو ، وما يقارب هذه المسافة تعد سفرا ، لكن ينبغي لك يا أخي أن تحرص على حضور الجمعة لما فيها من الخير العظيم والفائدة الكبيرة ، ولئلا تتخذ هذا عادة فيقسو القلب ، ويقل الاعتناء بهذا الأمر ، فأنصحك أن تجاهد نفسك حتى تصلي الجمعة ثم تسافر ، لكن لا يلزمك ذلك إذا كان السفر قبل وقت الجمعة ؛ يعني قبل الزوال .

فتاوى نور على الدرب