القائمة البريدية أرسل بريدك الإلكتروني لتصلك أحدث المواضيع عليه
   
س : رسالة وصلت إلى البرنامج من الأردن ، جرش تقول : أختكم في الله ف . م . تسأل عن حديث الرسول صلى الله عليه وسلم الذي معناه : ومن مس الحصى فقد لغا ماذا يقصد بالحصى ؟ وهل هي مقصودة بذاتها أو أنها تشير إلى معان فقط

ج : الحمد لله وصلى الله وسلم على رسول الله ، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه ، أما بعد ، فهذا الحديث الصحيح أرشد به النبي صلى الله (الجزء رقم : 13، الصفحة رقم: 318) عليه وسلم إلى الإنصات إلى الخطيب يوم الجمعة وعدم العبث بما يشغل عن سماع الخطبة ، ومس الحصى من ذلك ، وليس مقصودا بذاته ، بل المقصود العناية بالاستماع والبعد عن كل ما يشغل عن الاستماع والإنصات ، فإذا مس الحصى أو مس أشياء أخرى في المسجد من أهداب الفرش أو من أوراق عنده ، أو ما أشبه ذلك مما يشبه مس الحصى ، والمقصود كله هو أن ينصت إلى الخطيب ، وأن يفرغ قلبه لذلك ، ويكف الجوارح عن العبث الذي قد يشغله عن الاستماع ، ومعنى : فقد لغا . يعني ألغيت جمعته ، أي نحسبه ألا يكون له ثواب الجمعة ، يكون له ثواب الظهر ، وليس ثواب الجمعة ؛ لأنه هو الثواب العظيم الذي رتبه الله على الجمعة .

فتاوى نور على الدرب