القائمة البريدية أرسل بريدك الإلكتروني لتصلك أحدث المواضيع عليه
   
س : هل يحرم البيع أثناء الأذان وبعده ؟ وكيف الحال في يوم الجمعة ؛ هل يحرم البيع بعد الأذان الأول أم الثاني ؟ جزاكم الله خيرا

ج : البيع يحرم بعد الأذان الأول الذي بين يدي الإمام في الجمعة ؛ لأن الله سبحانه قال : يا أيها الذين آمنوا إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله وذروا البيع فلا يجوز البيع ولا الشراء ولا الإجارة ولا المساقاة ، بل يجب أن يتفرغ للعبادة ويبادر لصلاة الجمعة . ولا يتشاغل بشيء آخر ، أما الأوقات الأخرى فقد تلحق بصلاة الجمعة وقد لا تلحق ، فالأحوط له أن لا يبيع بعد الأذان أذان الظهر والعصر والمغرب ؛ لأنه قد يشغله عن الجماعة ، فالأحوط له أن يحذر ذلك إلا أن يكون شيئا يسيرا لا يشغله ، فلعله لا حرج في ذلك ؛ لأن الله جل وعلا إنما جاء عنه النص في صلاة الجمعة ؛ لأن أمرها عظيم ، ويجب (الجزء رقم : 13، الصفحة رقم: 324) حضورها ، وتفوت بفواتها ، فأمرها أعظم ، وهي فرض أسبوع ، فالمقصود أن الجمعة لا يقاس عليها غيرها ، لكن إذا حذر هذا الشيء وابتعد عنه لئلا يشغله عن الجماعة كان هذا أولى ، وبكل حال فإذا كان بيعه قد يشغله عن أداء الصلاة في الجماعة حرم البيع ، لكن بعض الأحيان قد تكون الصلاة متأخرة لتأخر الإمام ، فيمكن للإنسان في طريقه أن يشتري سلعة أو يبيعها فقد لا يضر حضوره الصلاة ، وبكل حال على الإنسان أن يبتعد عن هذا الشيء ويستأنس بما جاء في الجمعة ويكون هذا أحوط حتى يتشبه بالجمعة في الحذر .

فتاوى نور على الدرب