القائمة البريدية أرسل بريدك الإلكتروني لتصلك أحدث المواضيع عليه
   
227 – حكم التلفظ بوقت الصلاة وعدد الركعات س : هل يجوز للفرد عند قيام الصلاة أن يذكر الوقت وعدد ركعاته أم (الجزء رقم : 7، الصفحة رقم: 382)  يكتفي بالتكبيرة فقط ؟

ج : يكفي التكبير والحمد لله ، أما قول : نويت كذا وكذا ، هذا بدعة لا أصل له ، نويت أن أصلي كذا وكذا ركعة في وقت كذا ، هذا لا أصل له ، وليس من فعل النبي صلى الله عليه وسلم ولا من فعل الصحابة رضي الله عنهم ، بل ذلك من البدع التي أحدثها بعض الناس ، ويكفي المؤمن النية في القلب ، إذا قام لصلاة الظهر ، العصر ، المغرب ، العشاء ، لصلاة الضحى ، لصلاة الاستخارة ، لصلاة الخسوف ، النية كافية في القلب والحمد لله ، يقول النبي صلى الله عليه وسلم : إنما الأعمال بالنيات ، وإنما لكل امرئ ما نوى والنية محلها القلب ، ويقول عليه الصلاة والسلام : من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد ؛ أي فهو مردود ، وليس من عمل النبي صلى الله عليه وسلم ولا من سنته أن يتلفظ بالنية ، يقول : نويت أن أصلي بكذا وكذا ، أو : نويت أن أتوضأ ، أو : نويت أن أطوف ، هذا لا أصل له

فتاوى نور على الدرب