القائمة البريدية أرسل بريدك الإلكتروني لتصلك أحدث المواضيع عليه
   
151 - حكم صلاة المرأة في الملابس الضيقة في بيتها س : إذا صلت المرأة في بيتها لوحدها فهل تصح صلاتها في الملابس الضيقة ؟ س : تقول هذه السائلة : حفظكم الله يا سماحة الشيخ ، ما الحكم في ملابس تكون ضيقة ومفتوحة في الصلاة ، لكن هذه الأخت (الجزء رقم : 7، الصفحة رقم: 278)  المصلية تضع عليها غطاء كبيرا ومتينا ؟ س : هل تجوز الصلاة في جلباب ضيق ولكنه لا يشف أي إنه من قماش ليس خفيفا مع ارتداء الجورب والخمار ؟

ج : إذا كانت ساترة العورة لا بأس ، لكن الأفضل والسنة أن تكون ملابسها وسطا ، لا ضيقة ولا واسعة جدا ، ولكن بين ذلك ، لكن لو صلت في ملابس ضيقة ولكنها ساترة لجميع بدنها إلا الوجه والكفين فإن الصلاة صحيحة ، والأفضل ستر الكفين ، فإن لم تسترهما فلا حرج في ذلك إن شاء الله ، كالوجه إذا لم يكن عندها أجنبي ، والخلاصة أن صلاتها صحيحة لكن ينبغي لها أن تعتاد اللبس الوسط الذي ليس بالضيق جدا ، وليس بالواسع جدا ، بل بين ذلك ؛ لأن الضيق يبين حجم أعضائها ويبين حجم العورة فلا ينبغي للمرأة ولا يليق بها .ج : إذا كانت تستر نفسها بغطاء كفى ، ولكن الأفضل أن تكون الملابس وسطا لا ضيقة ولا واسعة كثيرا ، هذه السنة ، وإذا جعلت اللحاف الذي يغطي بدنها كله كفى . ج : نعم الصلاة صحيحة ، لكن مهما كان الجلباب واسعا يريح المرأة في صلاتها وتطمئن إلى أنه يستر قدميها هذا أولى وإلا فالمقصود هو الستر ، متى ستر وإن كان ضيقا حصل المقصود .

فتاوى نور على الدرب