القائمة البريدية أرسل بريدك الإلكتروني لتصلك أحدث المواضيع عليه
   
25 – حكم تأخير صلاة العشاء عن أول وقتها س : ما حكم تأخير صلاة العشاء عن وقتها ، وهل ورد عن النبي - صلى الله عليه وسلم - في تأخيرها حديث ؟

ج : نعم ، صلاها مرة متأخرا ، وقال : إنه لوقتها لولا أن أشق على أمتي وكان يستحب أن يؤخر العشاء بعض الشيء ، عليه الصلاة والسلام ، فوقتها إلى نصف الليل ، فإذا اتفق أهل القرية ، أو أهل المسجد على التأخير فلا بأس إلى ثلث الليل قبل نصف الليل إذا اتفقوا فلا بأس فهو أفضل ، وإلا فالسنة أن يبكر بها حتى لا يشق على الناس ، كما كان (الجزء رقم : 7، الصفحة رقم: 43) النبي يفعل عليه الصلاة والسلام ، كان عليه الصلاة والسلام إذا رآهم اجتمعوا عجل ، وإذا رآهم أبطؤوا أخرها ، وأخرها في بعض الأوقات فقال : إنه لوقتها لولا أن أشق على أمتي وكان أخرها إلى ثلث الليل ، وفي بعض الأحاديث إلى قرب شطر الليل . فالحاصل أن الإمام لا يشق على الناس ؛ بل يصلي بهم كالعادة يبكر ، لكن إذا كانوا يستحبون التأخير ، واتفقوا معه على التأخير إلى ثلث الليل قبل نصف الليل فلا بأس مهما تأخروا فهو أفضل إذا تراضوا عليه .

فتاوى نور على الدرب