القائمة البريدية أرسل بريدك الإلكتروني لتصلك أحدث المواضيع عليه
   
س : الأخ : ط . م . ص ، من السودان ، يسأل ويقول : عندنا في السودان قَلَّ أن تجد مسجدا لا توجد فيه بدعة ، وأحيانا تجد بنيانا مزعوما لولي ، أو قبورا في فناء المسجد ، فماذا أفعل حيال هذه المنكرات ؟ أأصلي في مثل هذه المساجد ؟

ج : نعم ، إذا كنت في مسجد فيه بعض البدع صل مع الناس ، وأنكر البدعة ، إذا كان فيه بدعة أنكرها ، قل : يا إخواني ، هذا ما يجوز هداكم الله . وتعاون مع العلماء والأخيار في إزالتها ، ومع المسؤولين من الأمراء وغيرهم ، تعاونوا على البر والتقوى . أما المسجد الذي فيه قبور فلا تصل فيه ، الرسول صلى الله عليه وسلم لعن اليهود والنصارى ، قال : اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد فالمسجد الذي فيه قبر لا تصل فيه ، التمس مسجدا ليس فيه قبر . وأما إذا كان فيه بدعة ، وأنت تجد مساجد ما فيها بدعة فصل في المساجد التي ما فيها بدعة ، وإذا لم تجد أو استطعت أن تنكر البدعة فصل معهم ، وأنكر البدعة ، وعلمهم ووجههم حتى تكون هاديا مهديا ، وحتى تنقذهم من هذه البدعة ، فإن لم (الجزء رقم : 11، الصفحة رقم: 414) يستجيبوا لك ، ووجدت مسجدا ليس فيه بدعة فاعتزلهم ، وصل في المسجد الآخر ، وإلا فصل معهم ، واستقم على إنكار البدعة وتعليمهم ولا تيأس ، والله يعينك ويوفقك لهذا الخير .

فتاوى نور على الدرب