القائمة البريدية أرسل بريدك الإلكتروني لتصلك أحدث المواضيع عليه
   
177 - حكم الصلاة على السجاد الذي عليه رسوم وصور س : رسالة من ع . ع . أ . يقول : ما حكم الصلاة على السجادة المعتاد الصلاة عليها والمرسوم عليها بعض المساجد ، إذ إني سمعت أن الصلاة بها لا تجوز ؟ وجهونا جزاكم الله خيرا س : هل الصلاة تجوز على بسط أو سجاد مرسوم عليها صور حيوانات أو إنسان أو نبات أو غير ذلك ؟

ج : الصلاة على السجادة صحيحة ولو كان عليها رسم مسجد أو أي رسم ، الصلاة صحيحة ، لكن يشرع للمصلي أن تكون سجادته بعيدة عن النقوش التي فيها صور مسجد وغيره حتى لا تشوش عليه صلاته ، تكون السجادة سادة ليس فيها شيء ، هذا هو الذي ينبغي ، هذا هو الأحوط للمؤمن ، ولهذا لما صلى النبي صلى الله عليه وسلم في خميص لها أعلام ، بعدما سلم بعث بها إلى أبي الجهم ، وقال : إن (الجزء رقم : 7، الصفحة رقم: 312) أعلامها شغلتني عن صلاتي فالمقصود أن المؤمن يتحرى في صلاته الملابس السليمة ، والسجادة السليمة تكون بعيدة عن الإشغال ليس فيها نقوش ، ولا ما يشغلهج : نعم تصح الصلاة لأنها ممتهنة ، لكن تركها أولى ، كونه يلتمس سجادة أو بساطا ما فيه صور ولا نقوش يكون أفضل حتى لا يتشوش ؛ لأن النقوش والصور قد تشوش عليه صلاته أو فكره قد يشتغل بها بعض الشيء ، فإذا كان هناك فراش ليس فيه نقوش ولا صور يكون أفضل .

فتاوى نور على الدرب