القائمة البريدية أرسل بريدك الإلكتروني لتصلك أحدث المواضيع عليه
   
17- حكم إيقاظ الأولاد للصلاة وهم دون سن البلوغ س : سائلة من جمهورية مصر العربية تقول : هل لنا أن نطالب الأبناء والبنات ، الذين لم يتجاوزوا الثانية عشرة ، إذا كانوا مصابين بالإرهاق أو التعب ، أو مصابين بأحد الجروح أو الكسور ، هل لنا أن نوقظهم للصلاة ، ونطلب منهم أن يقضوا هذه الصلاة ؟ (الجزء رقم : 8، الصفحة رقم: 40)

ج : نعم يعلمون ويوقظون للصلاة ، ويصلون على حسب أحوالهم ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم : مروا أولادكم بالصلاة لسبع واضربوهم عليها لعشر فيوقظ لوقت الصلاة ، ويصلي على حسب حاله ؛ إن استطاع قائما صلى قائما ، وإن عجز صلى قاعدا ، وإن لم يستطع صلى على جنب ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم لعمران بن حصين لما مرض : صل قائما ؛ فإن لم تستطع فقاعدا ، فإن لم تستطع فعلى جنب ، فإن لم تستطع فمستلقيا هذا هو الواجب على الوالدين مع أولادهم ؛ تنفيذا لأمر النبي عليه الصلاة والسلام ، على حسب الطاقة ، فاتقوا الله ما استطعتم ، ولو كان غير بالغ ما دام بلغ سبعا فأكثر ، فالذي بلغ السبع ودون العشر يؤمر أمرا ولا يضرب ، أما إذا بلغ عشرا (الجزء رقم : 8، الصفحة رقم: 41) فأكثر فإنه يؤمر ويضرب إذا تخلف ، ويصلي على حسب حاله ، إذا كان مريضا أو فيه جرح ، أو نحو ذلك يعلم ويوجه ويصلي على حسب حاله ، كالبالغ . وفق الله الجميع .

فتاوى نور على الدرب