القائمة البريدية أرسل بريدك الإلكتروني لتصلك أحدث المواضيع عليه
   
24 – بيان آخر وقت صلاة العشاء س : تقول السائلة : ما هو آخر وقت للعشاء ؟ .

ج : آخر وقتها نصف الليل ، إذا انتصف الليل لم يجز التأخير إليه ، لكن لو كان الإنسان ساهيا أو نائما يصلي حين يستيقظ ولو في النصف الأخير ؛ لقول النبي - صلى الله عليه وسلم - : من نسي صلاة أو نام (الجزء رقم : 7، الصفحة رقم: 39) عنها فكفارتها أن يصليها إذا ذكرها لكن ليس له أن يؤخرها عمدا ، يقول النبي - صلى الله عليه وسلم - : ووقت العشاء إلى نصف الليل فليس للمؤمن ولا المؤمنة أن يؤخر صلاة العشاء إلى نصف الليل ، إذا كان الليل تسع ساعات مثلا ، فالنصف أربع ونصف ، وإذا كان الليل عشر ساعات فالنصف الساعة الخامسة من غروب الشمس نهايتها ، المقصود أن صلاة العشاء لا تؤخر إلى نصف الليل ، ولا مانع من تأخيرها إلى قرب نصف الليل ، لا حرج في ذلك للمرأة والمريض ، أما الرجل فيصلي مع الناس في المساجد ، فليس له أن يصلي في بيته ولا يؤخر ؛ بل يلزمه أن يصلي مع الناس في المسجد إذا كان صحيحا ، أما إذا كان مريضا فهو معذور يصلي في بيته متى شاء قبل نصف الليل . (الجزء رقم : 7، الصفحة رقم: 40) س : متى ينتهي وقت صلاة العشاء ؟ ج : بنصف الليل ، إذا انتصف الليل هذه النهاية ، وقت النبي - صلى الله عليه وسلم - صلاة العشاء إلى نصف الليل ، كما في حديث عبد الله بن عمرو ، قال : وقت العشاء إلى نصف الليل الأوسط والليل يختلف ، فإذا كان الليل عشر ساعات بمضي خمس من الليل انتهى النصف ، وإذا كان الليل اثني عشر بمضي ست ساعات انتهى النصف ، فلا يجوز للمسلم أن يؤخر الصلاة بعد النصف ، يصلي قبل النصف ، والواجب أن يصلي في الجماعة إلا المعذور ، كالمريض أو المرأة فليس لهم أن يؤخروها إلى ما بعد نصف الليل . س : علمت منكم سماحة الشيخ أن هناك وقتا أيضا يمكن أن يصلي فيه المسلم صلاة العشاء وهو بعد منتصف الليل . ج : إذا فاتته صلاها بعد النصف ؛ لأن ما بعد النصف وقت ضرورة (الجزء رقم : 7، الصفحة رقم: 41) إلى طلوع الفجر ، مثل من فاتته صلاة العصر حتى اصفرت الشمس ، يصليها ولو بعد اصفرار الشمس ، ويكون آثما إذا كان تعمد هذا ، ولكن صلاتها في الوقت ، ولكن ليس له أن يؤخر إلى ما بعد نصف الليل ، وليس له أن يؤخر العصر إلى ما بعد اصفرار الشمس ، لكن لو أنه مثلا عرض عارض ، واصفرت الشمس ليس له التأخير ، بل يبادر ويصلي قبل غروب الشمس صلاة العصر ، ويتوب إلى الله إن كان متعمدا ، وهكذا العشاء لو أخرها غفلة منه أو سهوا منه حتى انتصف الليل عليه التوبة مع فعلها بعد نصف الليل . لا يؤخر إلى الفجر ، يجب أن يبادر حتى يصليها بعد نصف الليل مع التوبة إلى الله إذا كان عن تعمد ، أما إن كان عن نسيان أو عن نوم فلا شيء عليه . س : هل ينتهي وقت صلاة العشاء بحلول منتصف الليل ؟ ج : نعم ، إذا انتصف الليل انتهى وقت العشاء بنص النبي عليه الصلاة والسلام ، يبقى وقت الضرورة كما بعد اصفرار الشمس في وقت العصر لو صلاها بعد نصف الليل تكون في الوقت ، لكن مع الإثم إذا أخرها عامدا ، أما إذا كان ناسيا فلا شيء عليه . ووقت الضرورة يمتد إلى طلوع (الجزء رقم : 7، الصفحة رقم: 42) الفجر ، وكل ما كان بعد نصف الليل كان في وقت الضرورة ، ولا يجوز له التأخير ؛ لأن النبي عليه الصلاة والسلام قال : وقت العشاء إلى نصف الليل

فتاوى نور على الدرب