القائمة البريدية أرسل بريدك الإلكتروني لتصلك أحدث المواضيع عليه
   
س : ما حكم الصلاة بالأظافر الطويلة ؟

ج : على كل حال لا ينبغي بقاء الأظافر طويلة ، فالرسول - صلى الله عليه وسلم - أمر بقصها ، وظاهر الأوامر الوجوب ، فالواجب قص الأظافر وقص الشارب ونتف الإبط وحلق العانة ، فقد ثبت في الحديث الصحيح أن النبي عليه السلام وقت للناس في قص الأظافر (الجزء رقم : 9، الصفحة رقم: 256) وفي قص الشارب وفي نتف الإبط وحلق العانة أن لا يترك أكثر من أربعين ليلة ، ولا ينبغي للمسلم أن يدعها أكثر من أربعين ليلة ، فالسنة قص الشارب قبل ذلك ، وهكذا تقليم الأظفار من الرجل والمرأة ، وهكذا نتف الإبط من الرجل والمرأة ، وهكذا حلق العانة من الرجل والمرأة ، كل هذا ينبغي أن يبادر إليه وأن يعتنى به قبل أربعين ليلة ، فالرجل يقص شاربه ويقلم أظفاره وينتف إبطه ويحلق عانته ، والمرأة كذلك تقلم أظفارها وتنتف إبطها وتحلق عانتها أو تزيل العانة بشيء من الأدوية كالرجل سواء ، هذه سنة مؤكدة ، وقد يقال بالوجوب؛ لأنه وقت لنا بأن لا ندع هذا أكثر من أربعين ليلة ، والرسول جاءت عنه الأوامر بقص الشارب وقلم الظفر ونتف الإبط ، فظاهر هذا الوجوب ، ولا يجوز أن تترك على وجه يشوه الحال ويعد طويلا عرفا؛ لأن هذا خلاف السنة الثابتة عنه عليه الصلاة والسلام ، وما يفعله بعض الناس من تطويل الأظافر هذا منكر لا وجه له وتأس ببعض أعداء الله . س : هل إطالة الأظافر محرمة ؟ وما حكم صلاة المرأة وأظافرها طويلة ؟ (الجزء رقم : 9، الصفحة رقم: 257) ج : الأظفار يجوز بقاؤها مدة أربعين يوما ، وهكذا الشارب وهكذا الإبط وهكذا العانة ؛ لمناسبة حديث أنس رضي الله عنه قال : وقت لنا في قص الشارب - وقال : إنه طهر - ونتف الإبط وحلق العانة أن لا ندع ذلك أكثر من أربعين ليلة وفي لفظ : وقت لنا النبي صلى الله عليه وسلم فإذا بلغ أربعين وجب عليه قص الشارب وقلم الظفر ونتف الإبط وحلق العانة ، أما بقاء الظفر أقل من ذلك فلا حرج إن شاء الله ، وهكذا الشارب وهكذا الإبط وهكذا العانة . س : بعض النساء يطلن أظافرهن لأشهر حتى يظهرنها بأصبغة ملونة ، ويعتبرن هذا من التجمل ج : هذا لا يجوز ، إذا أتمت أربعين وجب قلمها .

فتاوى نور على الدرب