القائمة البريدية أرسل بريدك الإلكتروني لتصلك أحدث المواضيع عليه
   
س : هل تجوز الصلاة مع أخينا الجزار وثيابه ملوثة بالدم وهو إمام ؟

ج : ليس له أن يصلي بثيابه الملوثة بالدم ، ولا يكون إماما ، الجزار عليه أن يتخذ للصلاة ثيابا طاهرة ، أو يغسل ما أصابه من الدم قبل أن يصلي ، سواء كان إماما أو منفردا أو مأموما ، ليس له أن يصلي بالناس ، ولا أن يصلي وحده في النجاسة ، وليس لك أن تصلي خلفه ، بل يجب أن تنكر عليه ، وأن تعلمه حتى يطهر ثيابه ، أو يتخذ للصلاة ثيابا نظيفة ، أما ما دامت ثيابه نجسة فإنها لا تصح صلاته ، بل يجب عليه أن (الجزء رقم : 12، الصفحة رقم: 39) يطهرها ، أو يتخذ ثيابا نظيفة للصلاة ، هذا هو الواجب عليه ، وعلى كل من أصابته النجاسة ، إلا إذا وقع في وقت ليس له القدرة على غسلها ، في الصحراء مثلا ما عنده ماء ، ويخشى فوات وقت الصلاة فإنه يصلي على حسب حاله ، ولو في الثوب النجس وصلاته صحيحة ، حتى يجد ماء يغسل هذا الثوب ، أو يجد ثوبا بدله حتى يزيله ، ما دام مضطرا ليس عنده إلا هذا الثوب الواحد ، وهو في البرية أو سجين ، ما تيسر له أن يعطيه أحد ثوبا طاهرا ، ولم يستطع غسله ، والله سبحانه يقول : فاتقوا الله ما استطعتم يصلي حتى يجعل الله له فرجا ومخرجا ، فإذا قدر على إبداله أو تغسيله وجب عليه ذلك .

فتاوى نور على الدرب