القائمة البريدية أرسل بريدك الإلكتروني لتصلك أحدث المواضيع عليه
   
س1: ما هو حكم من يصلي وراء عباد أهل القبور، وما هو موقف المسلم من الذي يصلي وراء عباد القبور حتى ولو (الجزء رقم : 7، الصفحة رقم: 358)  كان الذي يصلي وراءهم لا يرتكب شركًا ولا يقرأ رسائل التوحيد مطلقا، وذهب هذا المسلم ليسأل عن كتب التوحيد فقال له رجل: هذه الكتب بمثابة سكين في يد طفل يبقر من يراه؟

ج1: لا تصح الصلاة وراء عباد القبور وعلى المسلم أن يناصح أخاه الذي يجهل حكم الصلاة وراء عباد القبور، ويبين له الحكم بدليله لعل الله أن يهديه، وليس كلام الذي يقول: إن كتب التوحيد بمنزلة سكين في يد طفل.. الخ بصحيح، بل هو باطل؛ لأن كتب التوحيد تبين وجوب عبادة الله وحده والإخلاص له والتحذير من الشرك ووسائله وطرقه الموصلة إليه، وتبين تجريد المتابعة للرسول عليه الصلاة والسلام معتمدة في ذلك على الكتاب والسنة الصحيحة وكلام السلف من الصحابة والتابعين وتابعيهم، فهذه الكتب هي الدواء الشافي والنور الهادي في ظلم الجهل والشرك؛ لما تشتمل عليه من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية مثل (كتاب التوحيد) لابن خزيمة ، و(كتاب السنة) لعبد الله بن الإمام أحمد بن حنبل ، ورد عثمان بن سعيد الدارمي على الجهمية ، ومثل كتب شيخ الإسلام ابن تيمية ، والعلامة ابن القيم ، والشيخ محمد بن عبد الوهاب وغيره من الدعاة إلى الحق من أهل السنة والجماعة. (الجزء رقم : 7، الصفحة رقم: 359) وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم. اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء عضو نائب الرئيس الرئيس عبد الله بن قعود عبد الرزاق عفيفي عبد العزيز بن عبد الله بن باز

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء